كلمة المدير العام

 Director General's Message

وضعت قيادتنا الرشيدة من خلال رؤية 2030 أهدافاً كبرى يتطلب تحقيقها تكثيف الجهود وتفعيل التعاون بين كافة الجهات المعنية، وقد تم تحديد هذه الأهداف بناءً على المبادئ والقيم التي رسخها فينا باني وطننا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وإن ما نشهده اليوم في إمارة أبوظبي هو ترجمة فعلية للرؤية المستقبلية والحكيمة للمغفور له، والتي كانت تبدو منذ 45 عاماً شبه مستحيلة. لقد تميزت مبادئه التوجيهية، طيب الله ثراه، بكونها صالحة لكل زمان ومكان حيث أن كل ما قام به كان بهدف تحسين المستوى المعيشي لأبنائه دون ما التأثير على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم من بعدهم.

وقد تبلورت هذه المبادئ وأصبحت واقعاً ملموساً مع صدور أجندة السياسة العامة لإمارة أبوظبي تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء نسيج مجتمعي واثق وآمن مدعوم باقتصاد عالمي تنافسي مستدام. 

إن حرص ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة المستمرة للمبادرات والبرامج التي تدعم تحقيق أهداف أجندة السياسة العامة للإمارة له جزيل الأثر في ما نشهده من وتيرة نمو متسارعة ومتكاملة في الوقت ذاته.

ودعماً منه لتحقيق نمو عمراني شامل لإمارة أبوظبي، يعمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على قدم وساق لضمان عبور العاصمة إلى مرحلة الاستدامة الشاملة والمتكاملة والتحاقها بركب المدن العالمية في هذا المجال من خلال الخطط العمرانية الاستراتيجية والسياسات والأنظمة المبنية على أفضل الممارسات العالمية والتي تراعي كافة جوانب الاستدامة.

إننا نفخر بما تمكن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من تحقيقه حتى الآن، إلا أننا ندرك تماماً أن تطلعات قيادتنا كبيرة لذا تحدونا رغبة دائمة في بلوغ مستويات جديدة من التميز مع حرصنا الدائم على احترام ثقافتنا العربية والاعتزاز بمبادئ مؤسسي هذا الوطن.      


فلاح محمد الأحبابي
المدير العام
مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني