رؤية أبوظبي 2030

يعد مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بمثابة الجهة المسؤولة عن التخطيط الاستراتيجي في إمارة أبوظبي والتي تدعم تطبيق رؤية أبوظبي 2030، من خلال إنشاء ومتابعة تطوير خطة عمل استراتيجية على مستوى الإمارة.


يتولى المجلس مسؤولية تحديد ملامح المستقبل العمراني لإمارة أبوظبي، والتي تضمن الاستخدام الأمثل للأراضي، بهدف تطوير بيئات حضرية مستدامة ومنظمة تم تصميمها بحرفية، وتتضمن أنظمة نقل وبنى تحتية ذات مستوى عالمي، وتدعم تحقيق الرؤية الاقتصادية 2030 والرؤية البيئية 2030.

يسعى مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إلى تحقيق رؤية 2030 من خلال وضع آلية عمل واضحة تعتمد على مجموعة من المبادئ العامة، والتي تم تطويرها بناءً على محاور برنامج "إستدامة" الأربعة، لضمان اتباع نهج متكامل وفعال للتنمية المستدامة.  وتعتبر هذه المبادئ مرجعاً رئيسياً خلال مراحل تطوير جميع الخطط والسياسات والمعايير والإرشادات التي يصدرها المجلس.

تتمحور المبادئ العامة بشكل رئيسي حول:

·جعل أبوظبي إمارة مستدامة تحافظ على مواردها الطبيعية ليستفيد منها الجيل الحالي والأجيال القادمة
·دعم وتمكين التنوع الاقتصادي ونموه
·رفع المستوى المعيشي في الإمارة
·حماية ودعم الثقافة المحلية والعادات والتقاليد العربية والإماراتية
·اعتماد أسلوب حياة معاصر واحترام التنوع الثقافي للسكان المقيمين في أبوظبي

 
 

تنبثق من المبادئ العامة مجموعة من التوجيهات الرئيسية التي تشكل أساس كافة الخطط التي أعدها المجلس، والتي تدعم تحقيق رؤية 2030، وقد تم إطلاق أول خطة عمرانية في عام 2007 وهي "خطة العاصمة 2030"، والتي تميز إطار عملها بحجمه وتوجهاته.  ومنذ ذلك الوقت، واصل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عمله في إعداد خطط عمرانية لباقي مناطق إمارة أبوظبي وتم إطلاق خطة العين 2030 وخطة الغربية 2030 بهدف ضمان استمرار التطوير في كافة أنحاء الإمارة، إضافة إلى الخطة البحرية 2030، والتي تعنى بالمناطق الساحلية والممرات البحرية. كما تخضع جميع الخطط إلى تحديثات دورية بهدف التأكد من توافقها مع الاحتياجات التنموية الحالية والمستقبلية ومدى فاعليتها في تطبيق رؤية 2030.

 

وللمساهمة في تطبيق هذه الخطط وتحقيق أهدافها، أطلق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني مبادرة "المجتمعات العمرانية المستدامة المتكاملة" وهي مجموعة شاملة من السياسات والنظم والأدلة التي تمكن المخططين من تصميم مجتمعات قادرة على تلبية متطلبات السكان والزوار والأعمال سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل، ورفع مستوى المعيشة من خلال تكامل خيارات المساكن، والمرافق المجتمعيـة، والشوارع، والأماكن العامة تماشياً مع أعلى معايير والسلامة والاستدامـة

ABU DHABI VISION 2030

تنزيل