تماشياً مع خطة أبوظبي والهدف الرئيسي بتخطيط مجتمعات عمرانية مستدامة ومتكاملة

01/09/2017

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يُنظم ورشة عمل لمراجعة خطته الاستراتيجية

نظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ورشة عمل لمراجعة الخطة الاستراتيجية 2017 - 2021 وتحديثها وبما يتماشى مع خطة أبوظبي التي أطلقها المجلس التنفيذي ويخدم أهدافها، وقد تمت خلال الورشة مراجعة الرؤية والرسالة والقيم المؤسسية وتحديثها، ومراجعة مؤشرات الأداء الرئيسية وتحديثها، إلى جانب مراجعة قائمة مشاريع 2017-2021 مع التركيز على تحقيق الهدف الرئيسي بإنشاء مجتمعات عمرانية مستدامة ومتكاملة.

يهدف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من خلال الورشة إلى تحديد مستوى نجاحه في إدارته المؤسسية لأعماله ومدى تحقيقه لأهداف التخطيط الاستراتيجي. كما تساعده هذه المراجعة على تحليل مستوى التحديات المطروحة في الوقت الحالي والمستقبلية، وإيجاد الحلول المناسبة لها بما يضمن نجاح المجلس في تحقيقه لأهدافه.

هذا وتُشكل مراجعة الخطة الاستراتيجية وتحديثها أداة لاتخاذ القرارات المبنية على خطط وأهداف مدروسة، وكما تساعد عمليات مراجعة الخطة الاستراتيجية وتحديثها المجلس في الحصول على نظرة استراتيجية شاملة تغطي جميع العوامل والمؤثرات الداخلية والخارجية، وتتضمن الخيارات البديلة وأساليب التنفيذ والتقييم والرقابة في المجلس.

وقد أشار المهندس عبدالله الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، على هامش الورشة، إلى الضرورة الملحة التي يشكلها إنجاز هذه المراجعات الدورية لتحديث الإطار الاستراتيجي الموجه لأعمال المجلس بالقول: "تُعد مراجعة الخطة الاستراتيجية وتحديثها بالنسبة لنا في المجلس شكلاً من أشكال الممارسة الإدارية التي تتيح لنا إمكانية الحصول على نظرة استراتيجية كُلية تساعدنا على تحديد قدراتنا وإمكاناتنا التي تساعدنا في تعزز تنافسيتنا، وتُمكننا من تحديد خياراتنا الاستراتيجية المستقبلية."

لقد شكلت ورشة عمل مراجعة الخطة الاستراتيجية وتحديثها فرصة لمناقشة توجهات المجلس الاستراتيجي الحالية والمستقبلية، واستراتيجيات جميع قطاعاته وأقسامه، بهدف تحديد مدى فعالية الاستراتيجيات المتبعة، وتحديد توجهاتها المستقبلية بما يتماشى مع أهداف التخطيط العمراني والاستدامة التي يسعى المجلس إلى تحقيقها والتي تساهم مباشرة في تحقيق أهداف خطة أبوظبي وخاصة الهدف الرامي إلى تحقيق "مناطق حضرية متكاملة تفي باحتياجات المجتمع وجودة الحياة"